أخبار العالمالحدث

العثور على القنصل الفرنسي بالمغرب مشنوقا داخل بيته في طنجة

الجزائر – فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا معمقا، بعد الوفاة المشبوهة للقنصل الفرنسي بطنجة المغربية، حيث عثر عليه مشنوقا داخل بيته بطنجة المغربية.

وقال موقع ”360“ المغربي، أن المسؤول الفرنسي البالغ 55 عاما، يقطن بمفرده في بيته الواقع وسط فضاء القنصلية الفرنسية في طنجة، وعثر عليه مشنوقا في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

و قامت السلطات الفرنسية فور بلوغها خبر  وفاة القنصل بفتح تحقيق مستعجل للكشف عن أسباب الوفاة الحقيقية، و خلق هذا الحادث موجة استنفار كبير داخل أوساط السلطات الفرنسية، بعد أن ادعت وسائل إعلام مغربية أن القنصل الفرنسي انتحر شنقا وكان يعاني من مشاكل خاصة.

ويحاول اعلام المخزن إبعاد شبهة قتل القنصل المغربي، وتظليل الرأي العام، في ظل التوتر الأمني الذي تعرفه المملكة المغربية والصراع الخفي الذي تشهده أجنحة السلطة في المملكة

وباشر القنصل أعماله بالمغرب خلال شهر أكتوبر الماضي، بعد اقتراحه من طرف سفيرة فرنسا بالمملكة، وصرح وقتها للصحافة ”أنه سعيد بتعيينه من طرف سفيرة بلاده“، معربا عن أمله بأن يساهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون في مجالات عديدة ما بين فرنسا والمغرب“.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى