اخبار الجزائر

الجزائر- وزير التجارة: سنقضي على فوضى السوق قريبا

قال إن انتشار الوباء حال دون توفير اللحوم بأسعار في المتناول

الجزائر- أكد وزير التجارة، كمال رزيق، أنّ أسعار المواد الغذائية لم تشهد ارتفاعا كبيرا مع انطلاق شهر رمضان الكريم باستثناء المواد المستوردة من الخارج مشيرا إلى أن كل المواد التي يحتاجها المواطن موجودة بوفرة.

وأضاف رزيق في تصريح لبرنامج “ضيف الصباح” على أمواج الاذاعة الجزائرية، أن الطماطم والقرعة فقط من سجلت ارتفاعا ملحوظ تزامنا مع الشهر الفضيل بسبب الإقبال الكبير على هاتين المادتين اللتان كانتا محل مضاربة لافتا أن آمر مصالحه بمعاقبة التجار المضاربين.

في السياق، أشار رزيق إلى أن انتشار وباء كورونا حال دون الوفاء بالوعود المتمثلة في توفير اللحوم الحمراء بأسعار تكون في متناول المواطن.

وفي مواجهة الفوضى التي تعرفها أسواق الجملة، دعا وزير التجارة إلى ضرورة أخلاقة العمل التجاري كاشفا في السياق أنه أسدى أوامر للمراقبين بوقف العمل بنظام المزايدة في أسواق الجملة وإجبارية إشهار الأسعار أمام التجار.

واعترف رزيق أن مصالحه لا تتحكم في شعبة التوزيع بالنسبة للخضر والفواكه وكذا اللحوم الحمراء لافتا إلى أنه سيجري وضع ميكانيزمات لضبط الأسواق وتنظيمها بهدف وضع حد نهائي للفوضى.

من جهة أخرى، أوضح وزير التجارة إلى أن الهدف الذي يجري العمل عليه حاليا بالتنسيق مع عدد من الوزارات هو تقليص فاتورة الاستيراد مع الأخذ بعين الاعتبار المواد التي لا يمكن إنتاجها محليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى