إقتصادالحدث

الجزائر توقف استحواذ “توتال” الفرنسية على أصول “أناداركو” النفطية

تمكنت الجزائر من كبح وافشال مساعي الشركة الفرنسية “توتال” في الاستحواذ على اصول شركة أناداركو الأمريكية في الجزائر، وهي الصفقة التي كانت تسعى إلى ابرامها الشركة الفرنسية بكل الطرق والوسائل بعدما تقدمت بعرض مغر للشركة الأمريكية

حنكة وقوة الجزائر تجلت من خلال تمكنها من افشال هذه الصفقة ، وهذا ما يعد انتصارا للسيادة الوطنية. خاصة وأن الشركة الفرنسية اختارت حينها الوقت المناسب للتفاوض مع الأمريكيين عندما كان الجزائريون منشغلون بالحراك، ولم يكن هناك رئيس منتخب شرعيا من طرف الشعب، كلها ظروف أرادت فرنسا استغلالها لتمرير الصفقة، لكن حنكة الجزائريين كانت سدا منيعا، ولم تمر سوى 5 أشهر فقط على انتخاب رئيس شرعي، صرح مرارا وتكرارا بأن السيادة الوطنية خط أحمر والنتيجة رأيناها اليوم بافشال صفقة العار وتحقيق انتصارا للسيادة الوطنية، بالإضافة إلى توجيه صفعة لكل الأصوات الناعقة من الداخل والخارج التي كانت تتشفى في الجزائر بعد إعلان  شركة “توتال” العام الماضي عن اتفاق مع شركة أوكسيدنتال بتروليوم الأمريكية لشراء أصول أناداركو في الجزائر وغانا والموزمبيق وإفريقيا الجنوبية بقيمة 8.8 مليار دولار حوالي 7.8 مليار يورو.

وإعلان الرئيس التنفيذي لشركة “توتال” بأن الشركة الفرنسية لن تتمكن في نهاية المطاف من الحصول على حصة شركة النفط الأمريكية أناداركو في الجزائر، لم يكن وليد الصدفة بل كان هناك  عمل كبير قام به رجال مخلصون ووطنيون مكنهم من افشال هذه الصفقة التي كانت ستمس بالسيادة الوطنية.

حسرة الرئيس التنفيذي لشركة “توتـال”، باتريك بوياني، كانت بادية من خلال كلامه في مؤتمر للمحللين الماليين  عندما قال “أخبرنا الغرب رسميا أننا لا نستطيع الحصول على الأصول الجزائرية”.، وهذه الحسرة ان دلت على شيء فإنما تدل على أن الجزائر وجهت ضربة موجعة للشركة الفرنسية وفرنسا ككل.

وللتذكير، فقد إرتبطت هذه الصفقة بالاستحواذ على شركة Anadarko من قبل Occidental Petroleum فيما عارضت السلطات الجزائرية بشدة قرار استحواذ شركة total على الأصول في البلاد، حيث إضطرت الشركة الوطنية سوناطراك إلى ممارسة حق الشفعة الذي يكفله لها القانون من خلال قانون المحروقات الجديد وايضا قانون المالية التكميلي 2009.

وللإشارة، فقد أفادت شركة total” الفرنسية أن أرباحها الفصلية تراجعت بنسبة 99% بسبب انخفاض أسعار النفط، معلنةً عن خطط خفض لاستثماراتها استجابةً للأزمة انهيار أسعار النفط بالأسواق العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى