اخبار الجزائرالحدث

أعداء الجزائر حاولوا الإستثمار الخبيث في الحراك لاسيما من خلال حرب إلكترونية دنيئة

أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، هذا الاثنين، أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ارتقى بترسيمه تاريخ 22 فبراير، يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بمعاني التضامن والأخوة بين الشعب وجيشه، مبرزا أن هذا التلاحم “أفشل” كل محاولات اختراق الحراك.

وفي كلمة له بمناسبة “اليوم الوطني للأخوة والتلاحم”، التي تحيي الجزائر ذكراه الثانية، أوضح بلحيمر أن الرئيس تبون “ارتقى وهو يرسم اليوم الوطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه بمعاني التضامن والوحدة والأخوة والتلاحم بينهما لخدمة الديمقراطية وتحقيق التنمية المستحقة عبر كامل التراب الوطني”، مؤكدا أن هذا التلاحم “ظل صامدا في وجه كل الهزات وأفشل محاولات اختراقه والنيل من صلابته خلال حراك 22 فيفري 2019 الذي نخلد ذكراه الثانية بالسعي والتطلع لبناء جزائر جديدة”.

وبالنسبة للناطق الرسمي للحكومة فإن هذا الجهد الوطني الذي “يترجم” التزامات رئيس الجمهورية بإحداث تغييرات “جذرية” وتحولات “نوعية” من أجل إرساء “دولة القانون واقتلاع جذور الفساد”، “كلل أساسا بدستور جديد عزز الحريات والحقوق لاسيما حقوق المرأة والشباب”.

“كما تعززت هذه المكاسب -وفق بلحيمر- بانطلاق عملية إعداد المشروع التمهيدي لمراجعة القانون العضوي للإنتخابات وبعفو رئاسي خص به رئيس الجمهورية مجموعة من المعتقلين ضمن مساعي إرساء مناخ التهدئة ومبادرة اليد الممدودة لبناء دولة الحق والقانون التي ناضل لأجلها سلفنا الصالح وطالب بها الحراك المبارك الأصيل قبل سنتين من الآن”.

وتابع ذات المسؤول مؤكدا بأن أعداء الجزائر “حاولوا الإستثمار الخبيث في الحراك لاسيما من خلال حرب إلكترونية مركزة ودنيئة تستهدف النيل من العناصر التي تشكل سر قوة الجزائر وعلاقة التلاحم المتميز بين الجيش والأمة”.

وفي سياق تطرقه إلى العلاقة الموجودة بين الشعب الجزائري وجيشه، قال وزير الاتصال “عندما نقول إن الجيش والشعب واحد فهذه حقيقة ولا حقيقة سواها يؤكدها الماضي القريب عندما ولد جيش التحرير الوطني من رحم الشعب الذي كان أبناءه يؤمنون المسالك للثوار وكانت حرائر الجزائر تداوي المجاهدين وتصنع قوتهم وتنظف ثيابهم”.

اظهر المزيد

التحرير

فسم تحرير الشبكة الإخبارية الجزائرية ALG22

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى